شمال شرق المسجد الحرام وعلى بعد 4 كيلومترات، يقع “جبل النور” الذي يشهد كثافة عالية خلال هذه الفترة من الحجاج، كونه إحدى المناطق التاريخية التي يرتادها الحجاج بشكل كبير.

وسُمي بهذا الاسم لظهور أنوار النبوة فيه، ويبلغ ارتفاعه 642 متراً، وينحدر انحداراً شديداً من 380 متراً حتى يصل إلى مستوى 500 متر، ثم يستمر في الانحدار على شكل زاوية قائمة حتى قمة الجبل، وتبلغ مساحته خمسة كيلومترات و250 متراً مربعاً، وتشبه قمته سنام الجمل.

غار حراء

يقع غار حراء في أعلى جبل النور، وهو الغار الذي كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يتعبد به كل عام قبل نزول الوحي، وهو عبارة عن فجوة في الجبل، بابها نحو الشمال، وطولها أربعة أذرع وعرضها ذراع وثلاثة أرباع،[3] ويمكن لخمسة أشخاص فقط الجلوس فيها في آن واحد.

لا تعليق

اترك رد