جبل أُحُد هو جبل يطل على المدينة المنوّرة من الجهة الشمالية، وكان يبعد عنها ثلاثة أميال ونصف قبل أن يصله العمران، وعلى بعد 4 كم من المسجد النبوي، يمتد الجبل كسلسلة من الشرق إلى الغرب ويميل نحو الشمال، شهد جبل أحد عدة أحداث بعد ظهور الإسلام وله مكانته الدينية.

ميدان جبل أحد

ميدان جبل أحد هو موقع معركة غزوة أحد بين المسلمين وقريش والتي وقعت في السنة الثالثة للهجرة، حيث وقعت المعركة في جنوب غربي الجبل بالقرب من جبل الرماة، وقد قتل في تلك المعركة سبعون صحابياً، منهم حمزة بن عبد المطلب، عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، لأن الرماة تركوا الجبل فأحاط جيش قريش بهم من الخلف.

خصائص جبل أحد

يرى المسلمون أن جبل أحد يحبهم ويحبونه، لما رواه الصحابي أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “هَذَا جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ”، كما أن المسلمين يرون أن الجبل من جبال الجنة، لما رواه أبو عبس بن جبر الصحابي عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “جَبَلُ أُحُدٍ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ وَهُوَ مِنْ جِبَالِ الْجَنَّةِ”.

آثار أحد

يضم الجبل عدة آثار منها مقبرة شهداء أحد، والتي تضم أجساد 70 صحابي قتلوا أثناء غزوة أحد، كما يشتهر الجبل بالشق وهو فتحة في الجبل، يقال أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، احتمى فيها يوم غزوة أحد، وتشتت المسلمين، كما يقع بالقرب منه مسجد الفسح.

لا تعليق

اترك رد